المقاومة الإسلامية و الوطنية

منتدى المقاومة الإسلامية و الوطنية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 استشهد السيد الموسوي و بكاه السيد نصرالله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو طوني
أسد الجنوب
أسد الجنوب


عدد الرسائل : 239
العمر : 27
الموقع : الجنوب-النبطية
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: استشهد السيد الموسوي و بكاه السيد نصرالله   الأربعاء أبريل 16, 2008 3:04 pm

في 16 شباط 1992 اغتالت قوات الاحتلال السيد الموسوي، وبكى السيد نصر الله يومها أستاذه وصديقه ومثله الأعلى، واجتمعت "شورى القرار" واختارت السيد نصر الله أميناً عاماً، على الرغم من صغر سنه من بين أعضاء الشورى.

رأت القيادة أن السيد نصر الله كان القدر على إدارة حزب الله والمقاومة، في وقت كانت الظروف الداخلية السياسية والأمنية فائقة الحساسية، وكان يمتاز بمواصفات فريدة وكاريزما قيادية مميزة، فضلاً عن التصاقه بقواعد الحزب ومعايشته التطورات الميدانية وملامسته الأوضاع على الأرض، هذا إلى جانب أنه كان يشكل ثقة أعضاء القيادة والسيد الشهيد عباس الموسوي على وجه الخصوص.

ويقول السيد نصر الله إنه خلال تولّي السيد الموسوي الأمانة العامة، كان يكلّف السيد نصر الله تمثيله في الاحتفالات والمهرجانات واللقاءات الحزبية، في حين أن هذه الأمور تنظيمياً تقع ضمن مسؤولية الأمين العام الذي يتوجب عليه التصدّر لمواقع القرار والخطاب السياسي، وحدث أن وجه السيد نصر الله سؤالاً للسيد الموسوي عن سبب تكليفه بهذه المهام، فكان جواب السيد الموسوي: "أنت أهل لذلك، أما أنا فإن المسألة عندي لن تطول..".

ويتابع السيد نصر الله أنه لم يفهم في ذلك الوقت معنى كلمة السيد الموسوي إلا بعد فترة وجيزة، حين جاء تاريخ 16 شباط 1992 يوم استشهاد السيد الموسوي مع زوجته وطفله حسين في بلدة تفاحتا خلال عودته من بلدة جبشيت في جنوب لبنان حيث القى كلمة في احتفال لمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد شيخ شهداء المقاومة الاسلامية الشيخ راغب حرب.. وعندها فهم السيد نصر الله معنى هذه العبارة.

رفض السيد نصر الله انتخابه لأنه كان يبلغ من العمر 32 عاماً وأصغرهم سناً، لكنهم أصروا فاستجاب وأكمل ولاية السيد الشهيد التي انتهت عام 1993 ليعاد انتخابه ثانية وثالثة ورابعة...

خاضت المقاومة الاسلامية خلال تولّي السيد نصر الله الامانة العامة للحزب عدداً من المواجهات البطولية مع جيش الاحتلال، كان أبرزها حرب "تصفية الحساب" في تموز 1993، وحرب "عناقيد الغضب" في نيسان 1996، مروراً إلى الإنجاز التاريخي الكبير 25 أيار عام 200 المتمثل بتحرير القسم الأكبر من الاراضي اللبنانية، وصولاً إلى الانتصار التاريخي والاستراتجي في العام 2006، وما زال يمارس مسؤولياته في الأمانة العامة حتى اليوم.

خاض حزب الله تحت قيادة السيد نصر الله غمار الحياة السياسية الداخلية في لبنان بشكل واسع، وشارك في الانتخابات النيابية عام 1992، وهي أول انتخابات نيابية تجري بعد انتهاء الحرب الاهلية في لبنان، فحقّق فوزاً مهماً تمثل بإيصال 12 نائباً من اعضائه الى البرلمان اللبناني، مشكّلاً بذلك كتلة الوفاء للمقاومة، كما خاض حزب الله في عهده غمار العمل الوزاري عام 2005 حيث شارك في الحكومة بوزيرين هما الدكتور طراد حمادة والحاج محمد فنيش.

في 15 أيلول 1997، استشهد نجله الأكبر محمد هادي في مواجهة بطولية مع قوات الاحتلال في منطقة الجبل الرفيع في جنوب لبنان.‏‏ ويوم أبلغوا اليه أن الاتصال فقد مع هادي، استقبل السيد نصر الله الخبر بهدوء وروية اذ كان ينتظر ما هو أعظم، كأن تقصف قوات الاحتلال منزله وتنال من عائلته. ويوم أبلغوه خبر استشهاد هادي اختلى السيد نصر الله بنفسه وبكى، مفتقداً ابنه الأكبر كأي والد وما يعزيه انه سيلتقيه يوماً. لكنه فرح له بنعمة الشهادة التي يعتز بها ويرجو الله أن ينالها بدوره

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.afwaj.org/vb/member.php?u=317
 
استشهد السيد الموسوي و بكاه السيد نصرالله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المقاومة الإسلامية و الوطنية :: أحزاب المقاومة الإسلامية :: حزب الله :: السيد حسن نصرالله-
انتقل الى: